فرقة أصداء الغدير .. تحيي

الأمسية الإنشادية (هوية وطن) للذكرى الثالثة من ليلة وفاء للشيخ الجمري – 16 رمضان 28-9-2007م

 

:: القسم الأول : التقرير ::
تقرير: وهيب منصور
إعداد: حسن الفردان
تصوير: حسن جعفر

ضمن فعاليات التكافل الإجتماعي لقرية كرزكان أقامت فرقة أصداء الغدير وأنصار الحجة وللعام الثالث على التوالي ليلة وفاء للأب الحنون الشيخ الجمري (رحمه الله) وحيث جاءت هذا العام بحلة مغايرة قدمت فيها فرقة أصداء الغدير أمسية إنشادية تحت عنوان (هوية وطن).

الأنشودة الأولى (يوسف الشعب)
رسمتها أيادي الموسيقي ياسر خليفة، وأبدعتها أحرف الشاعر صلاح الهملي وهو يصور فيها حالة البعد والفراق للشيخ الجمري عن شعبه.

الأنشودة الثانية (أوال الجمال)
وهي من موسيقى إبراهيم أمين، وكلمات شاعر الفرقة حسين الشهركاني. أطلق فيها العنان لقلمه مصوراً حالة العشق والهيمان بالوطن.

الأنشودة الثالثة (الأرض والراية)
للموسيقي الأستاذ فؤاد عبد الوهاب وكلمات الأستاذ علي مرهون والتي جسد فيها ولاء الشعب الأمة لخط العلماء.

الأنشودة الرابعة: (يا سادتي.. كنا معاً)
وهي من موسيقى حسين دبي وصاغتها أيادي الشاعر عيسى العصفور داعياً فيها إلى الوحدة بين كل رموز الشعب الدينية والعلمائية والوطنية.

يذكر أن الأمسية واجهت بعض المشاكل الفنية في الصوت، وقد تم التغلب عليها بعد الأنشودة الثانية..

هذا وتخلل الحفل مداخلتين مصورتين لكل من:

الأمين العام لحركة حق الأستاذ حسن مشيمع
والنائب البرلماني د. عبد علي محمد

تناولا فيهما: " من أن الجمري يظل رمزاً ثابتاً نستطيع أن نقف عنده لنوحد صفوفنا وجراحنا"

وفي نهاية الحفل – كما جرت العادة – قدمت أنصار الحجة وأصداء الغدير الدرع التذكارية تكريماً وعرفاناً للشيخ الجمري وقد تسلمه بالنيابة الدكتور لؤي الجمري.
 

للاستماع للأناشيد الملقاة
من هنا
هوية وطن

qasam
 

1

2

3

4

التغطية مقتبسة من موقع www.assda.org

وموقع كرزكان www.karzakan.org