مفهوم التنمية البشرية

والاجتماعية والاقتصادية

   عملية استثمار العنصر البـــــشري والمـــوارد المتاحة لتحقيق حياة أفضل للإنسان في مجالاتها المتعدِّدة:الصحي، والاجتماعي، والاقتصادي، والفكري، والثقافي وغيرها.وتقاس هذه التنمية بمؤشرات كمية وكيفية مثل: متوسط الدخل، نوعية السكن، مستوى الرفاهية، المستوى الصحي، الإنتاج العلمي والفكري، التنظيمات الإدارية، القيم الإنسانية السائدة... وغير ذلك.

 

 

معوقات التنمية البشرية

دور المؤسسة الرسمية وغير الرسمية في مواجهة التحديات

تتحمل المؤسسات الرسمية ( الحكومية ) وغير الرسمية ( الأهلية ) دوراً كبيراً في مواجهة التحديات المعوقة للتنمية البشرية.

دور المؤسسات الرسمية: -

        الاستثمار الأمثل للعناصر البشرية والموارد المتاحة.

        التخلص من الأنظمة والقوانين المعوقة.

        تحمل المسؤولية، واعتماد مبدأ المحاسبة.

        اعتماد الخطط والاستراتيجيات والنماذج الجيدة.

دور المؤسسات الأهلية ( مؤسسات المجتمع المدني ): -

        الاستعداد لقبول الغير.

        العمل وفق برامج وخطط واستراتيجيات واضحة وطموحة.

        بناء الذات ( الشأن المحلي أولا ) وفق نموذج سليم.

        التوعية والتثقيف

        إعداد الكوادر، واستثمار الطاقات.

        المساهمة في القضاء على الفقر، والجهل.